...... ويتجدد اللقاء ...... وتطل عليكم اداره الإرشاد بكبسوله جديده ومعلومه مفيده عن التلقيح الاصطناعي وانواع سلالات الحيوانات المنويه المتوفره بالادارات والوحدات البيطريه ومراكز التلقيح الاصطناعي والتي تؤدي بدورها الي النهوض بالثروه الحيوانيه وزياده الانتاجيه من الالبان واللحوم . عزيزي المربي لك حريه الاختيار لانتقاء سلالات لانتاج اللبن او سلالات انتاج اللحم او الجمع بينهم .
في أيامنا هذه شهدنا ظهور ما يسمى بمواقع التواصل الإجتماعي التي عملت على تقريب البعيد وأتاحت لنا الإتصال مع الآخرين مهما بعدت مسافتهم عنا، وهذه المواقع هي عبارة عن مواقع إلكترونية تم إنشائها على شبكة الإنترنت لتتيح لنا التواصل مع الآخرين بكل سهولة ويسر، وذلك من خلال المحادثة بالكتابة أو المحادثة الصوتية، أو وضع الصور، كما أتاحت لنا بعض

بدأت مديريات الطب البيطرى اليوم الحملة القومية المُكثفة للتحصين ضد مرضي الحُمى القلاعية وحمى الوادي المُتصدع في كافة محافظات الجمهورية، تنفيذًا لتكليفات السيد القصير وزير الزراعه واستصلاح الأراضي للهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالحفاظ على مستويات الصد المناعي ضد مختلف الأمراض الحيوانية الوبائية المستوطنة، منعاً لانتشار هذه الأمراض قبل موسم الشتاء.

عزيزى المربى بادر بتحصين حيواناتك لحمايتها من الأمراض الوبائية.

كتبت د/ دريه حسين: و مع قرب دخول الشتاء .... شوية حاجات لازم ناخد بالنا منها لأن 
انخفاض درجة الحرارة في فصل الشتاء يؤثر بشكل سلبي في حيوانات المزرعة، فقد يتعرض الحيوان بشكل مباشر للعديد من الأمراض التنفسية ونزلات البرد والإسهالات، وخصوصاً صغار الحيوانات.

أسباب تساعد علي حدوث المشاكل الصحية في فصل الشتاء:

*ا لتعرض للتيارات الهوائية الباردة بشكل مباشر أو غير مباشر.
* تبلل أرضية الحظائر بالمياه.
* ازدحام الحظائر بأعداد كبيرة من الحيوانات.
* سوء التهوية في الحظائر المغلقة.
* شحن الحيوانات بطريقة غير صحية (سيارات نقل مكشوفة في طقس بارد).
* تغير العلائق بشكل مفاجئ.
* وجود الحشرات وانتشارها.

الأعراض المرضية:

* في البداية فقدان الشهية، وخاصة عند الحيوانات الصغيرة.
* ارتفاع في درجة حرارة الحيوان.
* صعوبة في التنفس ووجود كحة على فترات متفاوتة.
* وجود إفرازات أنفية مائية في بداية المرض، ثم تتحول إلى مخاطية، وتكون مصحوبة بالتنفس السريع.
* يلاحظ على الحيوان الوقوف والرأس ممتد إلى الأمام لمحاولة الحصول على أكسجين، مع وجود إفرازات بالفم وزيادة في اللعاب.
* انخفاض في معدل إنتاج الحليب للحيوانات الحلابة.
* إسهال وخصوصاً عند الحيوانات الصغيرة.

وبما أن الوقاية خير من العلاج فيجب تفادي المشاكل الصحية في فصل الشتاء عن طريق :

* تجنب تعرض الحيوانات للتيارات الهوائية الباردة بشكل مباشر.
* إحاطة جدران الحظائر نصف المفتوحة أو المكشوفة بواق بلاستيكي، وإغلاق فتحات * * التهوية لمنع دخول التيارات الهوائية والأمطار إلى الحظائر عند سقوطها.
* عمل أسقف مائلة للحظائر حتى تمنع تجمع مياه الأمطار فوق الأسطح، ومن ثم تسرب المياه من السطح لداخل الحظيرة.
* حماية أفراد القطيع خاصة الصغيرة منها والحديثة الولادة، وإبقاؤها في حظائر مغلقة * * حماية لها من تيارات الهواء والأمطار خاصة أثناء الليل.
* الاهتمام بنظافة الحظائر، والتأكد من جفاف الأرضيات وعدم السماح بخروج الحملان من الحظائر الدافئة إلى الجو الخارجي بشكل مفاجئ.
* تفادي تزاحم الحيوانات في الحظيرة.
* تجنب التغير المفاجئ في العليقة.
* اتخاذ الطرق الصحية أثناء شحن ونقل الحيوانات.
* عزل الحيوانات المريضة عن السليمة.
* عدم إدخال حيوانات جديدة إلى المزرعة إلا بعد التأكد من صحتها.
* تأمين كمية كافية من الأعلاف بأماكن مغلقة، وتخزينها بأماكن مرتفعة عن الأرض لمنع تعرضها للأمطار والتلف.
* تطبيق رش المبيدات الحشرية، وكذلك تطهير الحظائر وكافة محتوياتها بالمطهرات المناسبة وبشكل دوري.