عقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح واللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد اجتماعا بحضور د محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية وبعض مديري المعاهد البحثية ورئيسا الإدارة المركزية لإنتاج وفحص التقاوي تناول الاجتماع سبل دعم المشروعات الزراعية بالمحافظة وكذلك الموقف التنفيذي لمشروع حياة كريمة الذي أطلقه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتطوير الريف المصري القصير
القصير دعم الرئيس للقطاع الزراعي ساعد الدولة المصرية في توفير الغذاء الآمن والصحى والمستدام للمواطنين القصير 6 محاور للنهوض بالثروة الحيوانية وتمويل البتلو بلغ 7 مليار جنية خلال فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لإفتتاح المجمع المتكامل للإنتاج الحيوانى والألبان بمدينة السادات. اكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن مصر
تلقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة تقريرا من الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، حول إجمالي ما تم تحصينه ضد مرض الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع والتي بدأت 15 مارس 2022 بجميع محافظات الجمهورية، للحفاظ على الثروة الحيوانية من الأوبئة.
حيث أوضح التقرير أنه تم تحصين 2 مليون و742 ألف و191 رأس ماشية ضد مرض الحمى القلاعية بينهم " مليون و394 ألف و773 رأس أبقار، 713 ألف و869 رأس جاموس، 558 ألف و609 رأس أغنام، 74 ألف و940 رأس ماعز" حتى 10 ابريل الجاري.
وتحصين 2 مليون 576 ألف و660 رأس ماشية ضد مرض حمى الوادي المتصدع بينهم " مليون و 264 ألف و597 رأس أبقار، 701 ألف و101 رأس جاموس، 536 ألف و516 رأس أغنام، 72 ألف و16 رأس ماعز، 2430 راس جمال" حتى 10 ابريل الجاري أيضا.
وتناشد الهيئة العامة للخدمات البيطرية السادة المربين التجاوب مع الحملة والحرص على تحصين مواشيهم لحمايتها من الأمراض والأوبئة.

 

 الأيام القادمة وتنفيذا لتوجيهات وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بضرورة توعية المربيين بمختلف انحاء الجمهورية، بإتخاذ التدابير اللازمة للتعامل مع موجات الحرارة المرتفعة خلال الايام القادمه، للحفاظ علي ثروتهم الحيوانيه والنباتيه ، وتفادي أية خسائر محتملة. 

بعض التوصيات الفنيه لمربى الماشية والأغنام لتفادى الإجهاد الحرارى
لابد من عدم تعرض المربيين للشمس مباشرة وقت الظهيرة من 12 ظهرا حتى 3 عصرا وفي حال الضرورة ينبغي ارتداء قبعة لتجنب الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بالاجهاد الحراري نتيجة لتعرض الشخص لاشعة الشمس المباشرة لفترة طويلة خلال ارتفاع الحرارة، ولابد من تناول شرب الكثير من المياه والسوائل قبل الصيام.
ضرورة وضع الحيوانات تحت مظلات للحيوانات وابعادها عن اشعة الشمس المباشرة خلال الفترة من 12 ظهرا حتى 4 عصرا
تغيير مياه شرب الحيوانات منذ بداية الصباح على فترات قصيرة بسبب سخونة ارتفاع حرارة الهواء الجوي،
الاهتمام بعمل علائق تتماشى مع ظروف الاجهاد الحراري
عمل نظام حماية مناسب للحيوانات مثل المظلات المرتفعة وعمل نظام رش ضبابي لتقليل درجة الحرارة خلال فترات ارتفاع درجات الحرارة.

من المعروف أن الأبقارمع الإجهاد الحرارى تواجه تغيرات فى كيميائية الدم تؤثر تأثيراسلبيا على فسيولوجيا الجسم، وأداء وظائف أعضاء الجسم مما يتسبب فى انهيار نسب الخصب فى الأبقار فتنخفض من 46% إلى أقل من 10% مما يجعل فترة الصيف كارثة بكل المقاييس فى تناسليات المزرعة، وبالتالى معدل الولادات ومحصول اللبن والعجول.

تأثير الإجهاد الحرارى لا يؤثر فقط على اللبن والتخصيب ويتعدى إلى تهديد حياة الأبقار بتأثيرها المباشر على حياة الحيوان بتغيير حموضة الدم مما يؤثر على ضعف كفاءة التنفس والقلب ووظائف الكلى ويحدث ما يسمى ضربة الشمس أو ضربة الحراره التى تنهى حياة الحيوان لو لم يعالج وينقذ.

الحرارة المتولدة فى جسم الحيوان نتيجة لعمليات التمثيل الغذائى تحدث للغذاء المأكول وينتج عنه كمية من الطاقة الزائدة عن احتياجات الحيوان فيضطر إلى التخلص منها كحرارة مفقودة عن طريق التنفس إذ يستنشق هواء الشهيق البارد من الجو ويتخلص من الحرارة عن طريق هواء الزفير الحار الرطب

مع تحيات ارشاد الهيئة العامة للخدمات البيطرية