"صمام الأمان: الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومهمتها الحيوية في حماية الصحة والثروة الحيوانية"

بتاريخ: 05/02/2024

 أُنشت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بالقرار الجمهورى رقم 187 لسنة 1984، تقوم على حماية الثروة الحيوانية والداجنة ووقايتها من الأمراض المعدية والوبائية وكذا حماية البلاد من خطر الأمراض الوبائية الوافدة والمستحدثة،
والأطباء البيطريون بالهيئة يقدمون خدمات جليلة للبلد ويعملون في ظروف صعبة بالحقول والمزارع والحظائر ويتعاملون مع كل أنواع الحيوانات والطيور والاسماك سواء كانت أليفة أو مفترسة ويعملون في ظروف مناخية غاية في الصعوبة سواء في الحرارة الشديدة أو البرد القارس والأمطار والسيول والرياح والأتربة ،
الأطباء البيطريون أيضا هم خط الدفاع الأول عن صحة المواطنين من خلال توفير لهم الغذاء الصحي والآمن كما أن حوالي 80% من الأمراض مشتركة بين الإنسان والحيوان وبعضها ينتقل من الحيوان للإنسان وليست كورونا ببعيدة عنا،
ومن هنا تأتي أهمية الهيئة العامة للخدمات البيطرية فى تنمية ورعاية الثروة الحيوانية والداجنة ووقايتها من الأمراض المعدية والوبائية والرفق بها وحماية الإنسان من المسببات المرضية التى يمكن أن تنتقل له من الحيوان ومنتجاته الأساسية

وتؤدي الهيئة العامة للخدمات البيطرية مهامها من خلال عدة مبادئ أساسية هى:

1. وضع الخطة العامة للخدمات البيطرية داخل البلاد.

2. إحكام الرقابة المحجرية بما يضمن حماية الثروة الحيوانية من الأوبئة والأمراض الوافدة.

3. وضع الخطط اللازمة لوقاية وعلاج الحيوانات من الأمراض المشتركة التى تنتقل منها أو من منتجاتها إلى الإنسان.

4. متابعة الإشراف الفنى على المجازر ونقط الذبح والرقابة عليها، والتفتيش على اللحوم ومنتجاتها من أجل غذاء آمن.

5. إعداد القواعد والأسس التى تكفل الرقابة الفنية على أماكن سلخ الجلود وتخزينها ومدابغ الجلود.

6. إعداد نموذج وبطاقة بيطرية للماشية.

7. التعاون مع الدول المختلفة والمنظمات الدولية بشأن التحكم والسيطرة على الأمراض الوبائية.

– وتقوم الهيئة بتنفيذ استراتيجيتها فى إطار رؤية واستراتيجية مصر 2030، بتقديم خدماتها إلى المجتمع من خلال رسالتها فى تقديم خدمات طبية بيطرية متميزة شاملة ومستمرة ومتكاملة وذات جودة عالية يرتقى من خلالها المستوى الصحي والاجتماعي والاقتصادي للمجتمع، حيث تُؤَدَى هذه الخدمة من خلال محاور الطب البيطرى الوقائى، والطب البيطرى العلاجى، والطب البيطرى الاقتصادى، والتخطيط والتدريب والإرشاد، وحماية الحياة البرية، والرفق بالحيوان، حيث يبرز دور الهيئة فى الآتى:

– الطب الوقائى:

1. خفض الحمل الفيروسى والميكروبى للأمراض الحيوانية الوبائية (المتوطنة والوافدة) من خلال تطبيق نظم التحكم والسيطرة من تحصين وإعدام وتطهير وتطبيق نظم الأمن الحيوى بناءً على نتائج المسوح الوبائية والدراسات العلمية والوبائية للأمراض الحيوانية تأسيساً على الأسلوب العلمى الذى يعتمد على التقييم الوبائى وتحليل المخاطر عبر سلسلة الإنتاج الحيوانى.

2. المحافظة على إنتاجية الحيوان.

3. الاستئصال الكامل لهذه الأمراض بناءً على دراسات التنبؤ والتحليل الإحصائى والتحليل الجغرافى.

– الحجر البيطرى:

1. إحكام الرقابة المحجرية بما يضمن حماية الثروة الحيوانية المحلية وزيادة التحكم فى انتشار الأمراض الحيوانية خاصة الأمراض الوافدة والوبائية من خلال الاطلاع على الموقف الوبائى الدولى وتطوراته المستمرة حيث يأتى ذلك فى سبيل الحفاظ على صحة الانسان وضمانا لسلامة وجودة السلع المستوردة والمصدرة.

2. زيادة السعة المحجرية للمحاجر الحكومية ومحاولة إنشاء محاجر جديدة تساعد على استيعاب الزيادة في أعداد الحيوانات الحية الواردة من الخارج.

– رعاية وعلاج الحيوان:

1. توفير العلاج القتصادى للمربى الصغير بأسعار مدعمة.

2. ضمان وصول جميع الخدمات البيطرية وأنشطها لمعظم أنحاء الجمهورية من خلال رفع كفاءة وتطوير وإعادة إنشاء الوحدات البيطرية التى تحتاج إلى تطوير، مع رفع كفاءة الكوادر العاملة فى الوحدات البيطرية.

3. زيادة عدد الوحدات البيطرية وخاصة في المجتمعات العمرانية الجديدة مما يجعل الخدمة قريبة من المربي الصغير.

4. استخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة فى التشخيص من خلال الأجهزة الحديثة مما يساعد على اكتشاف الأمراض في بدايتها.

5. تحسين السلالة البلدية من أبقار وجاموس لزيادة انتاجيتها من الألبان واللحم، عن طريق توسيع وتعميم نشاط التلقيح الاصطناعى علي مستوي المحافظات باستخدام جرعات سائل منوى مجمد من انتخاب طلائق ذات عوامل وراثية عالية الكفاءة والإنتاجية.

6. تشجيع شباب الخريجين من الأطباء البيطريين علي ممارسة أعمال التلقيح الاصطناعى للماشية مما يتيح فرص عمل جديدة لهم وذلك عن طريق تعميم ونشر التلقيح الاصطناعى علي مستوي محافظات الجمهورية.

– الصحة العامة والأمراض المشتركة:

1. تطبيق نظم المسوح الوبائية وفحص الحيوانات بمختلف محافظات الجمهورية لرصد كل من مرضى البروسيلا والسل البقرى والذين يعدا من أحد أهم الأمراض المشتركة المسببة لخسائر اقتصادية واجتماعية.

2. تطبيق نظم الوقاية بتحصين الحيوانات ضد مرض البروسيلا لخفض الحمل البكتيرى للمرض والوصول بأقل معدل للإصابة.

3. تحصين وترخيص الحيوانات الأليفة ضد مرض السعار (داء الكلب)

4. السيطرة على مرض السعار من خلال السيطرة على أعداد الكلاب والقطط الضالة عبر توفير الأدوات الخاصة ببرامج المكافحة والتى تشمل من بينها نظام التحصين ضد مرض السعار.

– الرقابة على المجازر والتفتيش على اللحوم:

1. الرقابة على المجازر القائمة بالجمهورية من خلال المرور على مجازر الحيوانات والدواجن.

2. وضع استراتيجية شاملة لتطوير وتحديث المجازر الحكومية لتتواكب مع مقتضيات الحداثة والتطور ومتطلبات سلامة الغذاء.

3. القيام بمأموريات مشتركة لمختلف محافظات الجمهورية وذلك للرقابة والمرور على محال وأماكن عرض وبيع اللحوم والدواجن والاسماك وذلك للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمى وعدم العرض خارج المحال وتوافر الشروط الصحية فى مكان العرض ومتابعة تنفيذ القوانين والقرارت الوزارية المنظمة لنقل اللحوم بالصورة التى لا تعرضها للتلوث.

4. متابعة الاشراف من قبل المديريات المختلفة على ثلاجات حفظ وتجميد اللحوم ومراقبة اماكن تبريد وتجميد اللحوم والدواجن والاسماك من الناحية الصحية بالإضافة إلى مصانع تصنيع اللحوم ومراجعة أعمال التفتيش على اللحوم بالمحافظات.

_الخدمات الحقلية:

1. ترقيم وتسجيل جميع الحيوانات بعموم جمهورية مصر العربية لرفع كفاءة نظم التتبع والتحكم والسيطرة على حركة الحيوان، مع عمل قاعدة بيانات إلكترونية متكاملة للتعداد الحيوانى والوضع الصحى للحيوان بعموم الجمهورية.

2. وضع الخطط الاستيرادية للقاحات المستوردة بالأسعار المقدمة من الشركات.

3. وضع الخطط الإنتاجية للقاحات المحلية.

4. وضع نظام للمثائل والبدائل للقاحات البيطرية بعد وضوح الرؤية للقاحات المنتجة محليا سواء بالقطاع الحكومي أو القطاع الخاص.

5. وضع ضوابط صارمة بخصوص المبيدات الحشرية البيطرية من حيث الاستيراد أو التخزين أو الاستعمال بالمجال البيطرى.

– الإرشاد البيطرى:

1. إعداد ندوات إرشادية شهرية على مستوى الإدارة العامة للخدمات والإرشاد بالهيئة وعلي مستوي المديريات.

2. التنسيق مع الإدارات المعنية بالهيئة، لإعداد الرسائل الإرشادية للتواصل مع المربيين.

3. إعداد وطبع النشرات والمطويات والبوسترات الخاصة بالتوعية بالعديد من الامراض مثل أمراض الحمي القلاعية – حمي الوادي المتصدع – اللسان الازرق – إنفلونزا الطيور – البروسيلا – السل البقرى – الجلد العقدى، وذلك للتوعية بمدى خطورة هذه الأمراض على اقتصاد المربى واقتصاد الدولة، وكيفية التعامل والإبلاغ عن هذه الأمراض فور الاشتباه بها من قبل المربى.

4. عقد دورات تدريبية لأطباء الإرشاد تهدف إلى رفع كفاءتهم وقدراتهم على التواصل مع جميع فئات المجتمع.

– التدريب البيطرى:

1. وضع الخطة التدريبية المطلوبة لرفع الكفاءة الفنية للأطباء البيطريين العاملين بالخدمات البيطرية، لضمان تقديم الخدمة البيطرية طبقاً للمستجدات الدولية.

2. تنفيذ برامج تدريبية لطلبة السنوات الأخيرة بكليات الطب البيطرى، لصقل خبراتهم العملية فى مجالات الخدمات البيطرية.

_ حدائق الحيوان و الحفاظ على الحياة البرية:

1. تطوير ورفع كفاءة حدائق الحيوان والأسماك لمواكبة التطورات واحتياج الجمهور وبما يتناسب مع المعايير العالمية.

2. توفير بيئة مناسبة للحيوانات في الأسر لتلائم معيشتها الطبيعية.

3. إكثار الحيوانات والطيور والزواحف المصرية المهددة بالإنقراض.

4. التصدى للإتجار غير المشروع للحيوانات البرية وتوفير مراكز الإنقاذ والإيواء اللازمة لها، مع تنظيم عملية التصدير والاستيراد للأنواع المحمية باتفاقية سايتس للحيوان والتى تعتبر مصر عضواً أساسياً بها.