وزيرا الزراعة والتنمية المحلية ومحافظ بورسعيد يتفقدون محطة تسمين الماشية و المجزر الآلي ويفتتحون مصنع « انتاج الأعلاف» بجنوب بورسعيد

بتاريخ: 26/12/2023

وزيرا الزراعة والتنمية المحلية ومحافظ بورسعيد يتفقدون محطة تسمين الماشية و المجزر الآلي ويفتتحون مصنع « انتاج الأعلاف» بجنوب بورسعيد
تفقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي واللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم الثلاثاء، محطة تسمين الماشية والمجزر الآلي في بورسعيد ، خلال زيارتهم للمحافظة للمرور على المشروعات القومية و التنموية الجارية ، رافقهم خلالها عدد من قيادات وزارتي التنمية المحلية و الزراعة واستصلاح الأراضي والمحافظة .
واستعرض محافظ بورسعيد، شرحا حول ما شهدته محطة تسمين الماشية و مجزر بورسعيد من أعمال تطوير تماشيا مع التطورات الجارية ببورسعيد على كافة الأصعدة، حيث أكد اللواء عادل الغضبان، أن محطة تسمين الماشية حققت أعلى معدل نمو في تربية وإنتاج اللحوم على مستوى الجمهورية، وتم تحويلها إلى مركز لتوزيع اللحوم للمحافظات المجاورة، وواحدة من أهم مراكز تصنيع اللحوم ومنتجات الألبان على مستوى مصر.
وأشار محافظ بورسعيد إلى أن العنابر تعمل بكامل طاقتها، وهناك جاهزية تامة داخل محطة تسمين الماشية ومجزر بورسعيد ، كما أكد محافظ بورسعيد على توافر اللحوم بكميات وأسعار تلبي احتياجات المواطنين ، فضلا عن توفير اللحوم البلدي في العديد من المنافذ بأسعار مخفضة، وتطوير الخدمات المقدمة بالمجزر.
ومن جانبهما أشاد وزير الزراعة والتنمية المحلية بمشروع تسمين الماشية جنوب بورسعيد ، مؤكدين على تقديم الدعم الكامل للاستمرار في تطوير المشروع في ظل الطفرة التي تشهدها بورسعيد في مجال الإنتاجي الحيواني تماشيا مع مجمل التطورات التي شهدتها المحافظة، مشيرين إلي أنه تم تطوير المجازر الحكومية ببورسعيد لتحقيق مستوى أفضل من الخدمات المقدمة للمواطنين وذلك في اطار خطة تنفذها وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع وزارة الزراعة في جميع المحافظات تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي ومتابعة من رئيس مجلس الوزراء .
وخلال جولتهم بجنوب بورسعيد، افتتح الوزيران والمحافظ مصنع انتاج الأعلاف ( بروتين الاسماك) بجنوب بورسعيد، وأشار محافظ بورسعيد إلى أنه سيتم إنتاج الأعلاف اللازمة التي تعمل على زيادة الثروة الحيوانية، ودعم قطاع إنتاج الألبان، من خلال إنتاج أعلاف توفر الاحتياجات الغذائية بتكلفة إنتاجية منخفضة لافتا أن محافظة بورسعيد شهدت كيانات صناعية جديدة ساهمت في دعم السوق المحلي، وتنوع الصناعات و توفير الٱلاف من فرص العمل.
كما شملت الجولة، تفقد الوزيرين و المحافظ لسير العمل داخل مضرب الأرز ، وأشار المحافظ أن المصنع يساهم في توفير مخزون استراتيجي من محصول الأرز الذي يعد أحد السلع الأساسية، كما أنها من الصناعات التي تدخل المنطقة الصناعية بنطاق حي جنوب بورسعيد لأول مرة.
و حرص اللواء هشام آمنة و السيد القصير على التعرف على جودة منتج الأرز و الكميات المتوافرة بالمصنع، وذلك حرصا على التأكد من توافر مختلف السلع الغذائية التي تلبي احتياجات المواطنين.
و يذكر أن مضرب الأرز جنوب بورسعيد يقام على مساحة أربعة ٱلاف متر يقوم بضرب محصول الأرز بطاقة استيعابية 100 طن في اليوم الواحد، ويعمل المصنع على تعبئة وتخزين جميع أنواع الحبوب والحاصلات الزراعية والمكسرات ويوفر مخزون كافي من سلعة الارز الاستراتيجية الهامة.